الجنيد الثقافي يحتفي بذكرى الإسراء والمعراج

21

اقام منتدى الجنيد الثقافي احتفالا دينيا ثقافيا بمناسبة بذكرى الاسراء والمعراج الشريفين برعاية مدير ثقافه عجلون سامر الفريحات وحضور رئيس مجلس المحافظة عمر المومني  وعدد من رؤوساء الهيئات الثقافية في متنزه عجلون السياحي وفق شروط الصحة والسلامة العامة.

وأكد مدير ثقافة المحافظة سامر الفريحات أن هذ الاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة يأتي وفقا لنهج الهيئات الثقافية للاحتفاء بالمناسبات الدينية والوطنية والتركيز على نشر قيم الخير والمحبة والسلام التي جاء بها الاسلام الحنيف، والتي هي منطلق رئيس في نهج العمل الثقافي الملتزم، مبيناً اهمية هذه المناسبات التي تعزز القيم الإسلامية السمحة وأخذ العبر والدورس من هذه المناسبات العظيمة .

وقال الفريحات أن هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً لها معان جليله ذات رسالة خالدة  متصلة بسيد البشرية عليه الصلاه والسلام.

وبين مساعد مدير أوقاف عجلون  الدكتور عبدالله الشقاح ان معجزة الإسراء والمعراج جاءت بعد سنوات من المشقة والصبر الذي بذله النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فإننا نستبشر في ذكراها خيراً ويقينا برحمة الله تعالى في أن يرفع عن الأمة والبشرية جمعاء هذا البلاء عن الامة.

واضاف الدكتور شقاح أن  الوقت الذي بعث الله تعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هادياً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، واجه عليه الصلاة والسلام تحديات عظيمة، في سبيل الدعوة إلى الله وقد بلغت هذه الابتلاءات أوجها في عام الحزن حين مات عمّه أبو طالب الذي كان يحميه ويدافع عنه، وزوجته خديجة التي كانت تواسيه، وتدعمه وبعد أن لاقى الأذى من أهل الطائف ما أثار فيه بواعث الحزن.

مبيناً ان مواساة الله تعالى له بإحدى أعظم المعجزات تطييباً لنفس نبيه صلى الله عليه وسلم، ورسالة له تدعوه للصبر والثبات على العقبات والمحن وإشارةً له إلى أن الله تعالى لا يتخلى عن عباده الصادقين ة، فإن خذله أهل الدنيا، فإن أهل السماء سينصرونه وإن وضع المشركون من قدره، فإن الله سيرفع مكانته ويعلي ذكره في الملأ الأعلى وإن أخرجه أهل مكة والطائف من أرضهم، فإن الله يدعوه إلى زيارة البيت المعمور وسدرة المنتهى في أرفع مكان وأعلى مقاما.

وأشار الدكتور شقاح إلى أن القدس والمسجد الأقصى ارتبطا ارتباطاً وثيقاً بالأردن من خلال ارتباطهما المباشر بالهاشميين فهم سلالة النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار فارتباطهم بهما هو ارتباط عقائدي قبل أن يكون في السياقين الإداري او القانوني.

وقال رئيس منتدى الجنيد الثقافي الشيخ يوسف المومني خلال إدارته الحفل أن أعظم درس يمكن أن نتعلمه من معجزة الإسراء والمعراج ونحن في زمن المحن وانتشار الوباء هو الصبر كما صبر النبي صلى الله عليه وسلم وأن المسلم يعمل بجد واجتهاد ويأخذ بكل الأسباب المادية والوسائل العملية التي تقيه من الوقوع في البلاء والتعرض للأمراض، وأن يلجأ إلى الله تعالى وعندئذ فالفرج قريب.

وأوضح المومني أن هذه المناسبة العزيزة تأتي لتشحذ في النفوس الهمم والعمل والاجتهاد والوقوف كالجسد الواحد بالتضامن والتكاتف والتعاطف لمواجهة أزمة كورونا والتخلص منها فالنبي الكريم صاحب الإسراء والمعراج رسم صورة عظيمة للمجتمع بقوله مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى.

وتخلل الاحتفال  فقرة انشاد ديني قدمتها فرقة الجنيد للأناشيد الاسلامية ووصلات من المدائح النبوية واناشيد اسلامية إحتفاء بهذه المناسبة الخالده في وجدان كل المسلمين والبشرية.

قد يعجبك ايضا