لجنة نيابية تطالب بتفعيل صندوق المخاطر السياحية

213

الاردن اليوم –  استمعت لجنة متابعة توصيات مجلس النواب المتعلقة بجائحة كورونا، خلال اجتماع اليوم الاثنين، برئاسة النائب خليل عطية، إلى التحديات التي واجهت القطاعين السياحي والتجاري خلال الجائحة.

ودعا النائب عطية إلى دعم القطاع السياحي الذي يُعد رافدًا أساسيًا للموازنة العامة للدولة وتقديم التسهيلات له.

وحضر الاجتماع، وزير المالية محمد العسعس، ونائب محافظ البنك المركزي عادل شركس، والمدير التنفيذي لدائرة عمليات السوق المفتوحة والدين العام في البنك المركزي الدكتور خلدون الوشاح، ومدير عام الشركة الأردنية لضمان القروض الدكتور محمد الجعفري، ورئيس غرفة تجارة عمان نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق، ورئيس جمعية غرفة السياحة والسفر جواد الضامن، ونائب رئيس غرفة صناعة الأردن ونائب رئيس غرفة تجارة الأردن،

وعن قطاع الطيران الخاص أمجد المسلماني، وممثلون عن القطاعين السياحي والتجاري.
بدورهم، طالب أعضاء اللجنة بتفعيل صندوق المخاطر السياحية الذي أُنشئ لدعم القطاع السياحي والتخفيف من الأضرار التي طالته، جراء جائحة كورونا، فضلًا عن ضرورة تأجيل الضرائب على هذا القطاع، وتقديم القروض والتسهيلات له والإسراع بتلقي المواطنين للقاح للوصول إلى صيف آمن، والخروج من الحالية الوبائية التي تمر بها المملكة.

من جهته، قال العسعس إن الوضع الوبائي صعب على المستويين العالمي والمحلي، مضيفًا أن هناك ضغطًا على السياستين العامة والمالية للمملكة.
وأشار إلى أنه لا يمكن تأجيل الضرائب على غير الملتزمين، موضحًا أن الحكومة ستطلق خلال الأسبوع الحالي حزمة للتخفيف عن المواطنين، كما ستطلق مجموعة من الإجراءات للتدخل المالي، من شأنها أن تستجيب للعديد من مطالب القطاعات المتضررة.
وتابع العسعس أنه لا بد من الوصول لصيف آمن، فكلما زاد عدد متلقي اللقاحات زادت فرصة الوصول لصيف آمن، وفتح المزيد من القطاعات، لافتًا إلى أن الحكومة ستدرس خلال أيام تمديد برنامج استدامة الذي يهدف إلى دعم العاملين في المنشآت غير المصرح لها بالعمل والعاملين في الأنشطة الأكثر تضررًا.
ولفت إلى أن وزارة المالية ستبحث موضوع دعم صندوق المخاطر السياحية للتخفيف من أضرار جائحة كورونا على القطاع السياحي، والذي تبلغ قيمته 20 مليون دينار.
(بترا)

قد يعجبك ايضا