بيض الفصح يتحوّل إلى لوحات فنية

3

في حي شعبي في جنوب روما، يقف المتفرجون أمام واجهة محل للحلويات حيث تُعرض في مناسبة عيد الفصح مجموعة من بيض الشوكولا المميّز فنياً بألوان متعدّدة، بطريقة أنيقة.

وقد صنع صاحب المتجر والتر موسكو منحوتات من بيض الشوكولا، كلّ منها تحيّةً لفنان اختاره الرجل البالغ 47 عاماً.

وبسترته البيضاء، يتجوّل موسكو بين إبداعاته التي رُسِمَت على إحداها اثنتان من شخصيات الرسّام الأميركي الراحل كيث هارينغ تحت قلب أحمر، فيما زُيّنَت أخرى صفراء كأوراق عباد الشمس بشقوق على نسق اللوحات القماشية للرسام الأرجنتيني لوسيو فونتانا، وعلى ثالثة حمامة هاربة من صورة بعدسة الأميركي الراحل روبرت مابلثورب.

ويشرح والتر موسكو في مقابلة مع وكالة “فرانس برس” بمناسبة معرض لأجمل إنجازاته يسبق عيد الفصح، أن “الفكرة بسيطة جداً”. ويضيف: “لدي شغف كبير بالفن، ثم وسّعتُ مجال عملي ليشمل الأدب والموسيقى والسينما”.

ويبلغ سعر بيضة من هذه المجموعة ما بين 150 و400 يورو. ويُشير والتر إلى أن “بعض البيض سريع التحضير، في حين يستلزم إنجاز البعض الآخر أياماً عدة”. وقد لا يكون أكل بيضة بهذا السعر هو الاستخدام الأمثل لها، بل هي تصلح لتُعرَض كأي قطعة فنية أخرى.

ويشدّد والتر على أن “الأهم وضعها في أماكن لا تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة جداً، فلا تكون مثلاً فوق المدفأة أو المشعاع أو بالقرب من نافذة مُعرّضة للشمس. وما من مشكلة في حرارة تبلغ 26-27 درجة وما دون”.

ويؤكد والتر أن كل الأعمال يدوية الصنع، استُخدِمَت لصنعها شوكولا داكنة بنسبة 55%، فرنسيّة المنشأ. ويُطَمئن إلى أن “كل الألوان قابلة للأكل ويتمّ مزجها مع زبدة الكاكاو بنسب دقيقة”.

قد يعجبك ايضا