الرياضة ( صحة ، دواء ، تغذية ، مكملات غذائية )

62

الدكتورة الصيدلانية طيب محمد فاروسي:

خاص بالأردن اليوم

الرياضة يجب أن تكون نمط حياة وليس ممارسة وقتية أو لسبب معين والمفروض أن تكون عادة ومطلب ضروري في حياتنا مثل الطعام والشراب.
للرياضة فوائد صحية وفوائد نفسية :
*من فوائد الرياضة الصحية : الحد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب وضغط الدم والكوليسترول والشحوم الثلاثية ومرض السكري خاصة من النوع الثاني .
تساعد الرياضة على إنقاص الوزن أو الحفاظ على الوزن المطلوب بمتابعة ممارستها بانتظام.
تساعد على بناء كتلة عضلية كثيفة وتقلل من خطورة الإصابة بهشاشة العظام
تحسّن مرونة الجسم وتزيد من ليونته للقيام بكافة المهام المطلوبة منه.
*أما بالنسبة لفوائد الرياضة النفسية :
فهي تؤدي لتحسين المزاج والشعور بالراحة والاسترخاء حيث أن النشاط البدني وممارسة التمرينات الرياضية يحفّز الجسم على إفراز مواد كيميائية من الدماغ مثل هرمون الأندروفين الذي يحارب القلق والتوتر والإجهاد والتعب والخوف ، وهرمون الاوكسيتوسين وهو هرمون الإنجاز والحب ، وهرمون الدوبامين الذي يُشعر الإنسان بالسعادة وأخيراً هرمون السيروتونين وهو الهرمون الذي ينظّم المزاج والشهية والنوم.
الرياضة تحافظ على المهارات العقلية الأساسية مع تقدّم العمر ، وتسحب الطاقات السلبية من الجسم وتغذّي كلا العقل والروح وتحسّن التركيز والتعلّم وتعزز الثقة بالنفس وصنع شخصيات قيادية وهي مظهر حضاري للبلدان التي يمثّلها التفوّق الرياضي لأفراده.
*الرياضة وجهاز المناعة :
الرياضة وبانتظام تقوّي الجهاز المناعي وتنشّطه وتجعله يحارب ويقاوم مسببات الأمراض التي يسببها الفيروسات والجراثيم ( البكتيريا ) والطفيليات والديدان وغيرها.
ممارسة الرياضة في الهواء الطلق تُكسب الجسم فيتامين دال الذي له دور هام في تقوية جهاز المناعة والحفاظ على العظام قوية وسليمة.
*تغذية الرياضيين :
يجب أن يكون الغذاء يحتوي على كافة العناصر الغذائية الضرورية من كربوهيدرات وبروتينات وسكريات ولكن كمية كل نوع من هذه العناصر تعتمد على نوع الرياضة التي يمارسها الشخص . وبشكل عام الكربوهيدرات المعقدة والكاملة متل الطحين الأسمر والحبوب الكاملة هي أفضل من الكربوهيدرات البسيطة ، البروتينات ضرورية جدا للرياضيين ولكن كمياتها لحاملي الأثقال ورياضة كمال الأجسام أكبر منها لباقي الرياضات.
يجب تعويض السوائل والشوارد التي يفقدها الرياضي عند ممارسته للتمارين الرياضية.
تناول مشروبات غنية بالسكريات البسيطة وتجنب تناول مشروبات الطاقة والمنبهات قبل وأثناء ممارسة التمارين الرياضية.
*المكملات الغذائية والرياضة :
كثير ما يتناول الرياضيون مكملات غذائية مثل البروتينات ( بروتين الصويا, بروتين الجبن, مصل الحليب ،…) والكرياتين الذي يزيد من حجم وضخامة العضلات، ولكن المكملات الغذائية على المدى الطويل ومن دون استشارة الطبيب أوالمدرب المختص أو حتى من دون الحاجة لها يمكن أن تسبب وخاصة الكيرياتين إلى مشاكل في الهضم والأرق ومشاكل كلوية قد تكون خطيرة
من الأغذية التي يمكن أن تعوّضنا عن المكملات الغذائية اللحوم والأسماك والمكسرات والفواكه مثل الموز والأناناس والبطيخ وكذلك التمر والسبانخ والبطاطا والطماطم واللبن الذي يحتوي على البروبيوتيك الضروري لاستعادة نشاط الجسم وتقوية جهاز المناعة.
*الرياضة والدواء:
هناك أدوية لا يجب على الرياضي أن يتناولها قبل أو أثناء التمارين الرياضية وهي:
_الأدوية المنوّمة مثل الميدازولام والميلاتونين لانها تبعث على النعاس والخمول الأمر الذي يسبب إصابات أثناء التمارين.
_المنشطات والمنبهات مثل الأمفيتامين لأنّها تزيد من ضربات القلب وترفع ضغط الدم.
_مضادات الاحتقان مثل البسيدوإفدربن والفينيل إفرين لأنها أيضاً ترفع من ضربات القلب ومن ضغط الدم وتسبب مشاكل لمرضى القلب.
_مضادات الاكتئاب التي تسبب زيادة في الوزن وقلّة التركيز .
_مضادات الحساسية لأنها تسبب النعاس.
_الملينات والمسهلات لانها تسبب آلام وتقلصات في الأمعاء والبطن.
_المهدئات من زمرة البنزوديازيبينات مثل الديازيبام ولورازيبام وألبروزولام لانها تسبب تعب وإرهاق ونعاس وارتهان في العضلات.

ونهايةً يجب إضافة الرياضة إلى البرنامج اليومي في حياة أي شخص وممارستها ولو ثلاث مرات في الأسبوع أو بشكل يومي ولمدة نصف ساعة مشي في الهواء الطلق وذلك لنحافظ على صحة أجسادنا سليمة معافاة …

قد يعجبك ايضا