كيفية تنظيم وترتيب جرعات الأدوية في شهر رمضان المبارك

123

الدكتورة الصيدلانية طيب محمد فاروسي:

خاص للأردن اليوم 

شهر رمضان شهر البركة والخير، الشهر الذي ينتظره الملايين من المسلمين حول العالم كل عام لطقوسه الدينية الخاصة والتي تشرح النفوس وتثلج الصدور بتأدية الطاعات والواجبات الدينية التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالى بتأديتها دائما ولكن الاكثار منها واجب وضرورة في هذاالشهر الكريم شهر الرحمة والتوبة والغفران.

الصيام وكما هو معروف للجميع الامتناع عن الطعام والشراب منذ مطلع الفجر حتى مغيب الشمس وقد تمتد ساعات الصوم الى 16 ساعة في بعض المناطق وحسب الفصل الذي يأتي فيه هذا الشهر الكريم ولذلك قد يشكّل هذا الأمر معضلة أمام المرضى الذين يتناولون أنواع مختلفة من الأدوية وفي أوقات معينة من اليوم سواء نهاراً أو ليلاً. فيجب على هؤلاء المرضى خاصة مرضى المصابون بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والشرايين وارتفاع في ضغط وسكر الدم وقصور في الغدة الدرقية مراجعة الطبيب لتنظيم أوقات تناول أدويتهم خلال شهر الصيام.

ومن يأتي موعده لتلقّي جرعة لقاح كورونا ( سواء الجرعة الاولى أو الثانية ) في شهر رمضان عليه أن يبحث مع طبيبه امكانية حدوث أعراض جانبية له بعد اللقاح ( وهذا الأعراض عادة تحصل لبعض الأشخاص وبشكل عام تكون خفيفة ) وبالتالي التوصل الى قرار بينه وبين الطبيب المشرف حول ضرورة أخذها في وقتها او تأجيلها بعد انتهاء الصوم .

ترتيب أخذ جرعات الادوية خلال الصيام 
على من يتناول أي نوع من أنواع الأدوية سواء جرعة واحدة او أكثر، وسواء دواء لمرض واحد أو عدة أمراض، عليه التنسيق مع طبيبه في كيفية تنظيم تناول جرعات هذه الادوية وقبل البدء في الصيام، وأيصاً عليه معرفة متى سيأخذ أدويته قبل أو بعد تناول الطعام ( بمساعدة الطبيب أو الصيدلاني ) لان هناك العديد من الادوية تتأثر فعاليتها بالغذاء…

* أدوية القلب : غالباً ماتكون جرعة واحدة ( عند الافطار )، أو جرعتين في اليوم ( عند الافطار وعند السحور) .

* أدوية ارتفاع ضغط الدم الشرياني : الأفضل تناولها ليلا وقبل النوم ( وليس بعد الافطار لتجنب حدوث انخفاض شديد في الضغط عند تأدية صلاة التراويح) وللحفاظ على مستوى ضغط منخفض خلال الليل وأيضا للحفاظ على مستويات ضغط الدم منخفضة في الصباح.

*أدوية الغدة الدرقية : دواء الثيروكسين يؤخذ قبل الافطار بنصف ساعة وفي وضعية الجلوس مع كأس ماء كبير وهناك بعض التوصيات الحديثة التي تنصح بأخذه قبل السحور بنصف ساعة.

*أدوية المدرات الخافضة لضغط الدم : لا يجب أن تؤخذ بعد الافطار أو قبل النوم في منتصف الليل لكي لا تسبب ادرار شديد أثناء تأدية الشخص لصلاة التراويح او خلال نومه لذلك يفضّل تناولها عند السحور.

*أدوية المميعات : هي عادة تؤخذ مساءً وفي وقت محدد وعلى من يتناولونها التنسيق الضروري مع الطبيب اذا كان باستطاعتهم الصيام أو لا خاصة من يتناولون دواء الوارفارين.

*أدوية السكري : مرضى السكري هم في دائرة خطر انخفاض او ارتفاع في مستوى سكر الدم خاصة اذا كانت لديهم مشاكل صحية اخرى مثل أمراض قلب وضغط ومشاكل صحية ثانية قد تزيد من لزوجة سائل الدم وبالتالي حدوث تجلطات فيه، ولذلك على هؤلاء المرضى استشارة الطبيب ان كان باستطاعتهم الصيام او لا وهذا يعتمد على حالتهم الصحية ومستوى السكر لديهم.

_ابر الانسولين بانواعها والتي يتناولها مرضى السكري من النوع الأول واذا وافق الطبيب على صومهم فهي عادة تؤخذ قبل الافطار مباشرة او قبل السحور مباشرة.

_الحبوب الخافضة لسكر الدم مثل دواء الميتوفورمين فهي تؤخذ بعد طعام الافطار ان كانت جرعة واحدة او بعد الافطار وبعد السحور اذا كانت جرعتان.

*الأدوية الخافضة لكوليسترول الدم :عادة تكون جرعة واحدة تؤخذ بعد الافطار أو بعد السحور حسب مشورة الطبيب واذا كان هناك جرعتين لدوائين مختلفين فواحدة بعد الافطار وواحدة بعد السحور.

* المضادات الحيوية : أصبح من السهل استبدال دواء ( 3 جرعات ) بدواء ( جرعة واحدة أو جرعتين ) من نفس الزمرة وله نفس التأثير الدوائي .

للمرضى الذين يتناولون عدة انواع من الادوية ولأمراض مختلفة عليهم تقسيم ما يتناولونه ما قبل او  ما بعد الافطار وخلال ساعات الافطار حتى السحور ، وبسبب التقدم الكبيرفي مجال الادوية فقد تم تصنيع أدوية طويلة المفعول في الجسم وفعاليتها تستمر ل24 ساعة وتأثيرها بطيء في الجسم ولذلك يمكن استبدال الادوية مع بعضها البعض من نفس الزمرة الدوائية وباستشارة الطبيب طبعا

قد يعجبك ايضا