طلبة الدبلوم في مؤتة يحتجون على غياب الإجراءات الوقائية والجامعة تنفي وتوضح

34

الاردن اليوم – نفذ العشرات من طلبة الدبلوم في جامعة مؤتة، اعتصاما وسط الحرم الجامعي أمس السبت، احتجاجا على عدم اتخاذ الجامعة التدابير الوقائية من فيروس كورونا داخل قاعات التدريس والامتحانات، بالإضافة إلى تدني مستوى المرافق الصحية داخل مباني الكليات.

وأكد عدد من المشاركين في الاعتصام من طلبة الدبلوم لـ”الأردن اليوم”، أن المعنيين في جامعة مؤتة، لا يتبعون البروتوكولات الصحية الوقائية المنصوص عليها بأوامر الدفاع، خاصة في ما يتعلق بالتباعد الجسدي، داخل المباني وقاعات الامتحان وخارجها أيضا.

وبين الطلبة، أنهم خاطبوا إدارة الجامعة لتنظيم الأمور المتعلقة بالإجراءات الوقائية، إلا أن عدم تفاعل الجامعة مع مطالبهم دفعهم للامتناع عن تقديم الامتحانات يوم أمس السبت، لحين الاستجابة لمطالبهم.

من جهتها نفت الجامعة في حديث لـ”الأردن اليوم” صحة رواية الطلبة، مؤكدة أن عدد الطلبة المتقدمين للامتحان يوم أمس السبت كان 360 طالبا وطالبة، بينما تملك الجامعة مختبرات تضم 760 جهاز كبيوتر، مبينة أن المسافة بين الطالب والأخر تتجاوز المترين.

وأوضحت الجامعة، أن السبب الرئيسي لاحتجاج الطلبة، لم يكن بسبب البروتوكلات الوقائية، خاصة وأن أكثر من تسعين بالمئة منهم متلقين للقاح المضاد لفيروس كورونا بجرعتيه، إنما احتجاهم الرءيسي على عودة الامتحانات الوجاهية، بعد أن اعتدوا خلال العامين الماضيين على الامتحانات الإلكترونية.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا