نحو 75 ألف سائح عبور دخلوا المملكة خلال 3 شهور

22

الأردن اليوم – أكدت جمعية وكلاء السياحة والسفر، أن الاجتماع الذي عقد في وزارة السياحة والآثار لمناقشة مشاكل سياحة العبور وما نتج عنه من توصيات بوقفها لمدة 14 يوماً، تم رفعها إلى وزير السياحة والآثار الذي كان له رأي مغاير بعدم إيقاف هذا النوع من السياحة واستمرارها لأهميتها الاقتصادية، لكن ضمن ضوابط وشروط وبوجود حجوزات مسبقة في الطائرات والفنادق.

وتسبب نشر نتائج توصيات الاجتماع بحالة جدل واسعة بين العاملين في القطاع السياحي، وإرباك للفئات التي تُصنف ضمن هذا النوع من السياحة وجلهم من العُمال الوافدين.

وكشف أمين سر جمعية وكلاء السياحة والسفر كمال أبو ذياب :” أن عدد سياح العبور الذين دخلوا المملكة خلال الأشهر 3 الماضية حوالي 75 ألف سائح، موزعين كالتالي؛ 50777 عبر مطار الملكة علياء وأكثر من 24 ألف عبر محطة العقبة للقادمين من معبر نويبع البحري في العقبة.

وقال إن هناك اكتظاظاً خلال هذه الفترة بفنادق المملكة المرخصة التي بلغت ما نسبتها حوالي 92% الأمر الذي سيؤثر على سياحة العبور، الأمر الذي دفع العديد من الجهات مضطرة إلى تسكين القادمين في شقق بمحافظات المملكة جميعها.

وأضاف أن الجمعية طالبت بإدارة ملف سياحة العبور بطريقة مركزية ما بين جمعية وكلاء السياحة وجمعية الفنادق وبإشراف وزارة السياحة لتتحقق الفائدة على الجميع دون استثناء أو احتكار، مشيرا إلى أن هناك عددا قليلا يسعى إلى السيطرة على الأعداد الكبيرة المتوقع قدومها.

وتابع أبو ذياب أنه تم تسجيل مخالفات بحق بعض الشقق الفندقية التي لم تلتزم بالحجوزات المسبقة لمكاتب السياحة والسفر طمعاً بزيادة الأسعار، كما وأن هناك عددا قليلا من مكاتب السياحة خالفت التعليمات، الأمر الذي دفع الحضور المطالبة بإيقافهم عن العمل ومحاسبتهم، مشيرا إلى أن من يعمل بسياحة العبور عددا قليلا من الشركات وضمن فئات محددة.

وبين أن المتاح حاليا في فنادق المملكة المرخصة أمام سياحة العبور وهم في الأغلب من العُمال هي فنادق 5 و 4 نجوم، والتي لا تتناسب مع قدراتهم المالية.

وكان محضر الاجتماع الذي عُقد أمس الأحد في وزارة السياحة والآثار دعا إلى وقف سياحة العبور لمدة 14 يوماً اعتبارا من اليوم الإثنين لغايات التقييم ومراجعة الإجراءات وتحديد من دخل الأردن وإثبات خروجه ومراجعة عمل ودور المكاتب في البرنامج.

كما أوصى الاجتماع بالسماح للقادمين عن طريق شركات طيران اليوم الإثنين بالدخول شريطة وجود إقامة عمل وإثباتها داخل المملكة وتشكيل لجنة من الوزارة والجهات المعنية لغايات مسح أعداد القادمين وتحديد مكان الإقامة والتأكد من مغادرة من قضى المدة المحددة، بالإضافة إلى وقف استقبال كل من يحمل تأشيرة وعقد عمل في برنامج سياحة العبور والسماح فقط لمن يحمل إقامة عمل في السعودية، كما اشترطت الوزارة الإقامة في المنشآت الفندقية السياحية المرخصة لديها فقط..

قد يعجبك ايضا