“الطفلة غنى” ثاني ضحايا سوء التشخيص الطبي ووالدها يوضح للأردن اليوم تفاصيل الحادثة

1٬129

الأردن اليوم – توفيت طفلة خمس سنوات إثر إنفجار الدودة الزائدة في بطنها في مستشفى الأميرة رحمة بمحافظة اربد.

وقال محمد أبو زبيد والد الطفلة غنى، أن ابنته كانت تعاني من مغص شديد، وتم تشخيصها من قبل طبب الطوارئ بإلتهاب بالمسالك البولية، دون إجراء أي صورة عادية او طبيقية للطفلة.

وأضاف في حديث للأردن اليوم  أن التحاليل السريرية التي أجريت في الطوارئ أظهرت، وجود التهاب بالمسالك البولية، وارتفاع بوظائف الكلى ، حيث قام الطبيب باعطائها مغذي بالوريد وطلب الطبيب من ذوي الطفلة الإنتظار  بالخارج لمدة ساعة.

وبحسب والد الطفلة، فإن الألم اشتد عليها في اليوم التالي وعاد بها للمستشفى، وقام الكادر الطبي بإعطائها ابرتين مغذي في الوريد دون جدوى، وبعد ذلك طلب طبيب الجراحة صورة طبقية وقال أن هناك احتمال بأن الطفلة تعاني من الدودة الزائدة.

وأكمل، في فجر يوم الجمعة وتحديداً في تمام الساعة الثانية والنصف ساءت حالة الطفلة “غنى ” ، حيث قمنا بنقلها لنفس المستشفى بواسطة الدفاع المدني، وفور استقبالنها تم إعادة التحاليل والفحوصات، والتي تبين من خلالها وجود جفاف وارتفاع بوظائف الكلى، فيما أوضح الطبيب انها بحاجة إلى مضادات حيوية بالوريد، وتم بعد ذلك فعلا إعطاء الطفلة ما تم صرفه من قبل الطبيب داخل المستشفى، وفي صباح يوم السبت ، وعلى اثر عدم تجاوب الطفلة للعلاج ، وتدهور صحتها ، ذهبت نحو ” الكاونتر ” استغيث بالأطباء ، فكان هناك احد الأطباء الذي تجاوب لحالة ابنتي وطلب صورة ” التراساوند ” ثم صورة طبقية ليجدوا الزائدة منفجره في بطن الطفلة .

وبين والد الطفلة أن الأمر طلب تدخلاً جراحياً على الفور، الا عدم وجود طبيب اختصاص  في ذلك اليوم في محافظة اربد نهائياً، فقد  قرر الكادر الطبي ان تكون العملية صباح يوم الأحد لحين قدوم الطبيب الاخصائي، الا ان حالة الطفلة ساءت ايضاً فتم تقديم موعد العملية إلى الساعة الواحدة ليلا وبعد ذلك إلى الساعة العاشرة ليلا، وعلى ضوء وضعها الطبي تم استدعاء طبيب آخر من مستشفى الأميرة بسمة التعليمي.

وأكد والد الطفلة أن ابنته فارقت الحياة أثناء العملية الجراحية، إثر التسمم بالدم الناتج عن انفجار الدودة الزائدة. 

وفي تصريح صحفي، أكد رئيس اختصاص الطب الشرعي في وزارة الصحة الدكتور محمود زريقات أنه تم تشكيل لجنة تحقيق بوفاة طفلة اثر انفجار الزائدة الدودية في مستشفى الأميرة رحمة في إربد السبت الماضي.

وأضاف إنه تم اجراء ما طلبه الادعاء العام من تقرير وتم تزويده به.

وأضاف أن تقرير الطب الشرعي أظهر سبب الوفاة بـ “تجرثم الدم نتيجة انفجار الزائدة الدودية”.

وتعتبر هذه الحالة الثانية بعد وفاة الطفلة لين التي أثارت الرأي العام والجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، والتي توفيت في مستشفى البشير.

قد يعجبك ايضا