نادين لبكي تغادر بيروت هرباً…نادين لبكي تعيش صراعاً داخلياً… وبيروت هي السبب

66

الاردن اليوم-  تنافس المخرجة نادين لبكي في الدورة الـ 78 لـ “مهرجان البندقية السينمائي الدولي” بفيلم “كوستا برافا، لبنان” الذي تجسد فيه دوراً، وهو من إخراج مونيا عقل.

 

وتجسد فيه دور أم تقرر مع زوجها الانتقال مع ابنتيهما إلى الجبال في لبنان للهروب من المشاكل التي تعانيها بيروت، ويترافق ذلك مع مجموعة من الأمور الصعبة التي يواجهها الشعب اللبناني يومياً.

 

وتحدثت لبكي لوكالة “رويترز” عن تفاصيل الشخصية، لافتة إلى أن “هناك تشابهاً بين شخصيتها والشخصية التي تجسدها في الفيلم، يكمن بأن كليهما تعيشان في الجبال بعيداً عن بيروت”.

 

وأشارت إلى أنها “تعيش الصراع الداخلي نفسه الذي تمر به شخصيتها في الفيلم، ما بين اختيار العزلة وحماية أسرتها أو العودة إلى بيروت وأن تكون جزءاً من مقاومة السلبيات”.

 

واعتبرت أن “لبنان يعيش أسوأ مرحلة في تاريخه، وأن مجرد تواجد أسرة الفيلم في مهرجان فينيسيا وأن يكونوا قادرين على الابتسام وأن يسعدوا بما أنجزوه هو معجزة بكل المقاييس”.

قد يعجبك ايضا