الطاقة الدولية: يشهد العالم نوعا جديدا من الاقتصاد نتيجة استخدام السيارات الصديقة للبيئة

30

الأردن اليوم – حذرت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الأربعاء، من أن الانتقال للطاقة النظيفة بطيء جدا، متوقعة أن يعاني العالم من الاحتباس الحراري وكذلك من اضطرابات بأسواق الطاقة، ما لم توظف الاستثمارات بشكل أسرع في الطاقات النظيفة.

وأضافت الطاقة الدولية انه ستكون هناك اضطرابات بأسواق الطاقة الحالية في حال المماطلة في توظيف استثمارات سريعة بهذا المجال، وفي حال عدم وفاء دول العالم بالتزاماتها بشأن المناخ والمحافظة عليه وخصوصا مشكلة الاحتراز الحراري، وفقا لموقع وكالة الصحافة الفرنسية.

وأطلقت الوكالة في تقريرها السنوي تحذيرات جدية بشأن الاتجاه الذي تفرض السياسات الحالية على العالم اتباعه، وجاءت هذه التحذيرات قبل أسبوعين من افتتاح الدورة 26 لمؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب26) المقرر عقده في العاصمة الاسكتلندية “غلاسكو”. وقالت الوكالة إن العالم يشهد حاليا نوعا جديدا من الاقتصاد نتيجة استخدام البطاريات والهيدروجين والسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، الا أن هذا الاقتصاد يقابل بمقاومة نتيجة الاستمرار باستخدام ملوثات المناخ والانبعاثات الغازية وعلى رأسها الوقود الأحفوري حيث أن النفط والغاز والفحم لا يزالون يشكلون 80 بالمئة من استهلاك الطاقة، ما يسبب تولد ثلاثة أرباع الخلل المناخي.

ولفتت إلى أنه في حال التزمت الدول بالسياسات والإجراءات للسيطرة على الاحتراس الحراري، فستنخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس بنسبة عشرين بالمئة فقط بحلول 2030 .
وبين مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول أن الاستثمارات في مشروعات الطاقة الخالية من الكربون يجب أن ترتفع بمقدار ثلاثة أضعاف خلال عشر سنوات من أجل تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050 .
يشار إلى أن وكالة الطاقة الدولية هي منظمة دولية، منبثقة عن منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، وتعمل بمجال البحث وتطوير وتسويق تقنية الطاقة واستخداماتها.

بترا

قد يعجبك ايضا