اليمن.. المبعوث الأممي يطلب دعم مجلس الأمن لإنهاء الأزمة

88

الأردن اليوم : 

حث المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، الخميس، مجلس الأمن الدولي على دعم جهود التوصل إلى اتفاق لإنهاء الصراع الدائر في البلد العربي.

وقال غروندبرغ، أثناء كلمته في جلسة مجلس الأمن الدولي في نيويورك إنه يعتمد على دعم المجلس؛ في أن تدرك الأطراف المتحاربة في اليمن أن المسؤولية تقع على عاتقها في الانخراط معًا للتوصل إلى اتفاق برعاية الأمم المتحدة.

ويأتي هذا الموقف بالتزامن مع تصاعد هجمات الحوثيين الهادفة للسيطرة على مديرية العبدية بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن. 

“فجوات غياب الثقة”

وأضاف المبعوث الأممي أنه وخلال حواراته مع الأطراف المتحاربة “عبّر اليمنيون دون استثناء عن ضرورة إنهاء الحرب والتصدي للهموم الاقتصادية والإنسانية في بلادهم”.

لكنّه قال إن فجوات غياب الثقة بين الأطراف المتحاربة تتسع وتتنامى، “ونحتاج إلى مناقشة معايير التسوية السياسية للصراع، وفتح مطار صنعاء ووقف التصعيد العسكري في مأرب”.

وأكد غروندبرغ أن لا إمكانية لتحقيق حل مستدام سوى من خلال تسوية سياسية شاملة قائمة على التفاوض دون شروط مسبقة، معربًا عن أسفه بشأن عدم تجديد ولاية فريق التحقيق الدولي في جرائم الحرب باليمن.

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد فشل، الخميس الماضي، في تمرير قرار بتمديد تفويض الفريق الدولي المعني بالتحقيق في جرائم محتملة باليمن لمدة عامين إضافيين.

هجوم حوثي متصاعد 

ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الحوثيون مديرية العبدية بمحافظة مأرب من مختلف المنافذ، بعد أن صدت القوات الحكومية بإسناد من التحالف الذي تقوده السعودية، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت اليوم الخميس إن محافظة مأرب شهدت في الشهر الماضي وحده نزوح ما يقرب من عشرة آلاف شخص، وفر أكثر من 4200 من مناطق حريب والجوبة ورحبة بجنوب البلاد

ويشهد اليمن حربًا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة السعودية، عمليات عسكرية دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وكالات

قد يعجبك ايضا