بعد 17 عاماً.. هكذا أصبح شكل الطفلة ألما في المسلسل التركي نور

1٬178

الأردن اليوم – يرتبط الجمهور العربي دائما ببعض المسلسلات التي تركت بصمة كبيرة فيهم، ومنها مسلسل نور ومهند، لأنه كان مسلسل رومانسي ملئ بالأحداث الرومانسية والاجتماعية

يعمل على المساحة الواسعة. يمكن استخدامها لمساحات واسعة حتى 80 متر مربع

يُعد مسلسل نور التركي أحد أشهر المسلسلات التي عُرضت في العالم العربي حيث حقق أبطال المسلسل شهرة كبيرة، بين هؤلاء النجوم شارك في العمل الطفلة ألما التي تركت أثر كبير لدى الجمهور، لكن بعد مرور 17 عاماً على عرض المسلسل أصبحت الطفلة ألما شابة جميلة.

الطفلة ألما اسمها الحقيقي كايرا سيمور Kayra Simur وتدرس في جامعة إسطنبول بعد أن قررت منذ سنوات الابتعاد تماماً عن مجال التمثيل والفن والاهتمام بالدراسة فقط.

كايرا سيمور تدرس حالياً الموسيقى وتحب على وجه التحديد آلة الكمان، وكانت قد ظهرت لها بعض الصورخلال مرحلة المر ا هقة التي اكتسبت فيها بعض الوزن الزائد واختلفت ملامحها عن مرحلة الطفولة.

واستعادت كايرا سيمور نفس ملامح الطفولة خلال مرحلة الشباب وأصبحت تتمتع بمظهر مميز وأنيق إلا أنها لا تنشر لنفسها الكثير من الصور فهي تفضل الابتعاد عن الأضواء.

بجانب مسلسل نور، كانت كايرا سيمور قد شاركت في فيلم ر عـــــ ب بعنوان Üç Harfliler Marid وظهرت خلاله بدور فتاة تستحوذ عليها روح شر يـــــ رة وتُثـــــ ير الر عـــــ ب لدى الجميع.

انتشر في الفترة الأخيرة صور ألما الطفلة التي شاهدناها في مسلسل نور، أحد أول المسلسلات التركية على الشاشات، والصور اليوم تظهر صبيّة سمراء جذ ا بة، فبعد 17 عامًا تعود كايرا سيمور إلى الواجهة من جديد شابة جميلة، لم تتغير ملامحها كثيرا، ولا زالت محتفظة بشكلها وشعرها الأسود الطويل.

بعد 17 عاماً على عرض المسلسل التركي الأشهر في العالم العربي، والذي ظهرت فيه الطفلة “ألما” ابنة دانة التي كانت حفيدة فكري بيك، أعاد متابعو مواقع التواصل الإجتماعي تداول صور لـ”ألما” وإسمها الحقيقي ​كايرا سيمور​، لفتت الأنظار من خلالها إلى جمالها الذي أجمع عليه الجميع.

فالطفلة التي أصبحت شابة جميلة اليوم، إبتعدت عن التمثيل وإهتمت فقط بدراستها وفق تقارير فنية تركية.

الكثير من الرواد لم يستطيعوا التعرف عليها في البداية إلا بعد مشاهدة الصور أكثر من مرة، ومقارنة ملامحها لقبل وبعد التغير، لكنهم أشادوا في النهاية بجمالها وأنها أصبحت أنيقة للغاية.

شاركت الطفلة ألما، أسمها الحقيقي كايرا سيمور Kayra Simur، في المسلسل التركي الشهير “نور” الذي تم عرضه منذ 15 عاما تقريبا، وكانت تظهر باستمرار في حلقاته، لكن الطفلة كبرت وتغيرت ملامحها وأصبحت شابة.

وتدرس سيمور الموسيقى حاليا في جامعة إسطنبول بعدما ابتعدت فترة طويلة عن التمثيل واهتمت فقط في دراستها وفق تقارير فنية تركية. كما أنها تفضل العزف على آلة الكمان.

https://web.facebook.com/watch/?v=449282835681

وفي مرحلة الشباب عادت ملامح ألما الطفلة متمتعة بمظهر أنيق رغم أنها لا تنشر لها الكثير من الصور فهي تفضل الابتعاد عن الأضواء.

التعليقات مغلقة.