طفل يمني يتحرك بالبنزين

87

الأردن اليوم – ذكرت مصادر إعلامية يمنية أن طفلا من محافظة حجة شمال اليمن”يمشي فقط بعد استنشاق البنزين، وأنه يغمى عليه فور انقطاعه عنه”.

والطفل حميد منصور إبراهيم علي طاهر حيدان البالغ من العمر 12عاما، من منطقة المحابشة بني حيدان ويعمل بالوقود، ولا يتحرك إلا بعد استنشاق البنزين في حالة غريبة وصادمة.

وحسب المصادر اليمنية، أدمن الطفل على استنشاق البنزين حيث يعمل في محطات الوقود لقاء كميات منه.

وفي حال نفاد البنزين يفقد حميد الحركة كليا ولا يقدر على المشي ثم يفقد الوعي ويغمى عليه ويسقط على الأرض.

وأثارت الحادثة الصامة موجة من السخرية والجدل الواسع، في حين يرى آخرون أن الطفل بات مدمنا ويجب عرضه على الأطباء في أماكن تأهيل وعلاج الإدمان لمساعدته وعلاجه من حالة الإدمان .

ومعروف أن استنشاق الروائح النفاذة مثل البنزين ودهانات الحائط والغراء، يمكن أن يسبب أضرارًا بالغة على الصحة وعلى الرئة بشكل خاص.

وتؤثر رائحة البنزين بشكل مباشر على صحة الدماغ، فتتسبب في نقص الأكسجين الواصل للمخ.

وكذلك التعرض لاستنشاق البنزين يمكن أن يحدث أضرارًا جسيمة للرئة، وباقي أعضاء الجسم، وتظهر بعض الأعراض، أهمها، صعوبة في التنفس،وألم الحلق والتهاب المريء، وآلام في البطن، وفقدان البصر، ودوخة وصداع شديد وتشنجات وفقدان في الوعي.-(وكالات)

قد يعجبك ايضا