77 مليون دولار حجم صادرات الأردن لسنغافورة

82

الأردن اليوم – أكدت غرفة صناعة عمان سعيها لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الأردن والعديد من الدول المستهدفة خلال الفترة القادمة ومنها سنغافورة لزيادة الصادرات الأردنية الى هذه الدول بما يسهم في تعزيز الاقتصاد الأردني.

واوضح عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان تميم القصراوي خلال لقائه السفير الاردني في سنغافورة سامر النبر، ان الميزان التجاري بين البلدين يعتبر متوازنا، حيث بلغت صادرات الأردن إلى سنغافورة ما يقارب الـ 77 مليون دولار أميركي في مقابل واردات منها بلغت قيمتها  حوالي 72.96 مليون دولار أميركين حيث تركزت المستوردات الاردنية في المعدات والقطع الكهربائية والمعدات الميكانيكية ومواد ومعدات طبية، فيما كان اغلب الصادرات الاردنية إلى سنغافورة الأسمدة ومواد غذائية ومنتجات كيميائية مختلفة، الأمر الذي يؤكد ان هناك فرصا لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، من خلال زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين وكذلك الترويج للمنتجات الصناعية الاردنية في سنغافورة والتي تعتبر مدخلا للعديد من دول جنوب شرق اسيا ذات الكثافة السكانية العالية.

واضاف القصراوي أن الغرفة ستعمل على الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الأردن وسنغافورة في العام 2004، بما يسهم في زيادة الصادرات الأردنية الى سنغافورة، خصوصا وأن هذه الاتفاقية هي الاولى للأردن مع دولة في شرق آسيا والاولى لسنغافورة مع دولة في الشرق الأوسط، كما ان الزيارة الملكية لسنغافورة في العام 2019، وفرت فرصة مهمة في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث تم عقد جلسة اقتصادية على هامش الزيارة الملكية، وشارك في الجلسة الاقتصادية وزير التجارة والصناعة السنغافوري كل من وزير الصناعة والتجارة والتموين و وزير الاقتصاد الرقمي والريادة في الأردن وعددا من ممثلي الشركات الأردنية والسنغافورية وصل إلى 70 مشاركا.

السفير الاردني في سنغافورة سامر النبر اشار الى استعداد السفارة الأردنية لمساعدة الشركات الصناعية الاردنية في دخول السوق السنغافورة، من خلال تزويدهم بمعلومات عن المعارض التي سيتم اقامتها هناك، لاختيار المعرض الانسب لمشاركة الصناعات الاردنية التي يمكن ان تجد رواجا في السوق السنغافوري فيه، وخصوصا  الشركات العاملة في انتاج زيت الزيتون والتمور ومنتجات البحر الميت، مضيفا ان السفارة ستعمل على الترويج للأردن ليكون بوابة للفرص الاقتصادية والاستثمارية في الشرق الأوسط والمنطقة العربية ومركزاً للمستثمرين السنغافوريين والشركات السنغافورية التي ترغب في الاستثمار في المنطقة. كما يمكن لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين تأسيس أعماهم في سنغافورة والإستفادة من موقع سنغافورة في جنوب شرق آسيا وشرق آسيا عموماً.

قد يعجبك ايضا